أحزاب التيار والتكتل والجمهوري تدعو المنظمات الوطنية لمقاطعة الحوار وتصف مرسوم اللجنة الوطنية من أجل جمهورية جديدة بـ”المهزلة”

اعلنت تنسيقة الاحزاب الاجتماعية الديمقراطية (التيار الديمقراطي والجمهوري والتكتل) اليوم السبت 21 ماي 2022 “شجبها ورفضها المرسوم المحدث للجنة الاستشارية الوطنية من اجل جمهورية جديدة ولكل التوجه الذي قالت ان رئيس سلطة الامر الواقع” يريد من خلاله دفع البلاد نحو مسار يقزم المجتمع ويلغي دور الأحزاب ويهمش منظمات المجتمع المدني ويجعلها شاهدة زور على صياغة دستور كتب في الغرف المغلقة بناء على إستشارة ألكترونية فاشلة لم تعلن حتى نتائجها للرأي العام”.

واعتبرت الاحزاب الثلاثة في بيان مشترك صادر عنها ان ذلك يؤكد مرة اخرى رفض من اسمته رئيس السلطة القائمة المنقلب على الدستور” أي حوار وتماديه في محاولة يائسة لفرض خياراته الاستبدادية.”

ودعت كل الأطراف الوطنية وخاصة المنظمات الوطنية إلى رفض المشاركة في ما يسمى بلجنة الحوار محملة كل من يقبل الانخراط في ما اسمته ب”مسار الانقلاب” مسؤولياته القانونية المترتبة عن المشاركة في قلب هيئات الدولة.

كما ناشدت من اسمتهم بالقوى الحية المتشبثة بالمسار الديمقراطي من أحزاب ومنظمات و مجتمع مدني وشخصيات وطنية التصدي لما وصفته بالمهزلة وإسقاط مسار الانقلاب على الدستور.

يذكر ان الرائد الرسمي ليوم امس تضمن المرسوم الرئاسي المتعلق باحداث اللجنة الاستشارية الوطنية من اجل جمهورية جديدة والتي سبق لرئيس الجمهورية قيس سعيد الاعلان عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.