أحزاب تدين العدوان الصهيوني على غزة

أصدرت عدة أحزاب تونسية، بيانات عبّرت من خلالها عن إدانتها للعدوان الصهيوني على قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد 11 فلسطينيا، بينهم طفلة (5 أعوام) وسيدة، وإصابة 80 آخرين.

 

فقد استنكر حزب العمّال هذا العدوان الغادر والوحشي للكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في غزة وتوجه في بيان له باحر التعازي إلى عائلات الشهداء والى الشعب الفلسطيني متمنيا السلامة للجرحى.
كما أدان “تواطؤ الامبرياليين الامريكيين والغربيين عامة مع الكيان الغاصب والمعتدي وصمت الهيئات الدولية التي ينكشف رياؤها ونفاقها كلما تعلق الامر بحقوق الشعب الفلسطيني”.
من جانبه اعتبر حزب البعث أن الهجوم الصهيوني الأخير على الشعب العربي الفلسطيني هو إستمرار لسلسلة الجرائم الصهيونية في إطار إستراتيجيتها الممنهجة في حق الفلسطينيين، مجددا التأكيد على عروبة فلسطين من البحر الى النهر.
ودعا الحزب كل القوى الوطنية لتوحيد جهودها للتصدي للإمبريالية الصهيونية ومخططاتها، مذكّرا بوجوب تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني.
بدورها، نعت حركة النهضة الشهداء الأبرار الذين ارتقوا في الغارة الأخيرة على قطاع غزة، ونددت بشدة بهذه الجريمة النكراء.
وحيّت حركة النهضة في بلاغ لها، صمود الشعب الفلسطيني وفصائله ونضاله في سبيل تحرير أرضه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف واستعادة حقوقه المشروعة.
ودعت الحركة كل أنصار العدل والحرية في العالم إلى التنديد بهذه الجرائم وإدانتها وإلى التحرك لوضع حد لها وحماية الشعب الفلسطيني ودعم نضاله من أجل التخلص من أفظع استعمار استيطاني .
كما شجب الحزب الجمهوري العدوان الصهيوني الغاشم “الذي ما كان ليقع لولا الدعم الامريكي له وسير انظمة الخيانة العربية في ركاب التطبيع وضرب حصارها على الشعب الفلسطيني ومقاومته”.
ودعا التونسيين الى تفعيل مساندتهم اللامشروطة لنضال الشعب الفلسطيني من اجل التحرر واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف عبر تقديم الدعم المادي والمعنوي لمقاومته والضغط من اجل إلتزام الدولة التونسية بتجريم التطبيع مع دولة الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.