قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  اليوم الجمعة 25 ديسمبر 2020 إن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، مؤكدا أن المحادثات على المستوى الاستخباراتي مستمرة بين الجانبين.

وانتقد أردوغان في المقابل السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين واعتبرها “غير مقبولة”. ونددت أنقرة مرارا بالاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وبمعاملته للفلسطينيين.

ورغم توتر العلاقات بشدة بين البلدين في السنوات الماضية وصل إلى حدّ تبادل طرد السفراء في عام 2018، فإن” التجارة بينهما تواصلت دون انقطاع.

 

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول بعد صلاة الجمعة إن تركيا لديها مشاكل “مع شخصيات على أعلى مستوى” في إسرائيل وإن هذه العلاقات من الممكن أن تكون “مختلفة تماما” لو لم تكن تلك القضايا موجودة.

وتابع أردوغان “السياسة تجاه فلسطين خط أحمر بالنسبة لنا. من المستحيل أن نقبل السياسة الإسرائيلية تجاه فلسطين. تصرفاتهم التي تفتقر إلى الرحمة هناك غير مقبولة”.
ومضى يقول “لو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تماما… نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل”.

وتبادلت تركيا وإسرائيل طرد السفراء عام 2018 بسبب اشتباكات قتلت على إثرها القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة. وتواصلت التجارة بين البلدين دون انقطاع.

وفي أوت آب اتهمت إسرائيل تركيا بمنح جوازات سفر لنحو عشرة من أعضاء حركة حماس في إسطنبول ووصفت ذلك بأنها “خطوة غير ودية للغاية” ستثيرها الحكومة مع المسؤولين الأتراك.
(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *