قامت شركة “أبل”، مؤخّرا، بدفع تعويض لإحدى مستخدمات هواتف “أيفون”، قُدّر بملايين الدولارات، بعد أن تمّ تسريب صور ومقاطع فيديو خاصّة بالمستخدمة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، من قبل مركز صيانة معتمد من قبل الشركة.

وقالت صحيفة “تلغراف” البريطانية، إنّ “امرأة أرسلت هاتفها الأيفون للإصلاح في مركز صيانة معتمد من قبل الشركة اسمه “Pegatron Technology Service “، عام 2016، ولكنها تفاجأت فيما بعد بنشر صور ومقاطع فيديو فاضحة لها عبر حسابها في موقع “فيسبوك”.

وأكدت شركة “أبل”  لصحيفة “الغارديان” البريطانية، ما حصل مع المستخدمة، بينما لم يرد محاميها على طلب التعليق.

وقال متحدث باسم الشركة “إننا نتعامل مع خصوصية وأمان بيانات عملائنا على محمل الجد ولدينا عدد من البروتوكولات لضمان حماية البيانات طوال عملية الإصلاح”، مضيفا  “عندما علمنا بهذا الانتهاك الفاضح لسياساتنا في أحد موردينا عام 2016، اتخذنا إجراءات فورية واستمرينا منذ ذلك الحين في تعزيز بروتوكولات البائعين لدينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *