كشف رئيس الحكومة هشام المشيشي، اليوم الجمعة 04 جوان 2021 ، أنّ بعض الزيادات في أسعار المواد الأساسية تم إقرارها منذ سنة 2018 ، وتمّ تأجيلها فقط لخدمة حسابات انتخابية ممّا أفضى إلى تفاقم الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، حسب قوله

وأضاف المشيشي خلال إشرافه اليوم على تسلم سيارات من الولايات المتحدة لفائدة وحدات الأبحاث في قضايا الإرهاب بثكنة العوينة، أن الحكومة الحالية منكبّة على إنقاذ البلاد وليست معنيّة بالاستحقاقات الانتخابية ، وفقا لما ذكرته إذاعة “موزاييك”.

واعتبر رئيس الحكومة أن الزيادات الأخيرة تأتي في إطار التعديل خصوصا وأن الوضعية المالية والاقتصادية لم تعد تتحمل ومهددة بالإنهيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *