أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فجر الثلاثاء 23 مارس 2021 فرض إغلاق عام صارم في سائر أنحاء البلاد خلال عطلة عيد الفصح من 1 إلى غاية 5 أفريل القادم يشمل خصوصاً إغلاق أغلب المتاجر وإلغاء الاحتفالات الكنسيّة، وذلك في إطار جهود مكافحة “الجائحة الجديدة” المتمثّلة بتفشّي نسخ متحوّرة من فيروس كوفيد-19.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي عقدته في ختام مفاوضات أجرتها على مدى أكثر من 12 ساعة مع حكّام ولايات البلاد الـ16 إنّه خلال هذه الأيام الخمسة سيفرض حظر كامل على التجمّعات، وعلى تناول الطعام في الهواء الطلق، كما ستُغلَق سائر المتاجر، باستثناء تلك التي تبيع المواد الغذائية والتي سيُسمح لها بأن تفتح أبوابها يوم 3 أفريل فقط.

وستُغلق خلال هذه الفترة أيضاً الكنائس وستُلغى سائر الاحتفالات الكنسيّة باستثناء تلك التي سيتم إحياؤها عبر الإنترنت.

وقالت المستشارة “الوضع خطر، عدد الإصابات يتزايد بوتيرة متسارعة وأسرّة العناية المركّزة تمتلئ مرة أخرى”.

ومنذ أسابيع يسجّل معدّل الإصابات بالفيروس في ألمانيا ارتفاعاً مطّرداً وقد وصل الإثنين إلى 107.3 إصابات لكل 100 ألف شخص، مع تسجيل أكثر من 7700 إصابة جديدة و50 حالة وفاة.

 

*أ ف ب*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *