واصل الحزب الدستوري الحر تصدّر نوايا التصويت في الانتخابات التشريعية خلال شهر مارس بفارق 17 نقطة عن حركة النهضة

وتحصّل الدستوري الحر على نسبة 39% من نوايا تصويت الناخبين، بينما عبّر 22% من التونسيين عن نيّهم التصويت لحركة النهضة(ارتفاع بنقتطين اثنتين عن شهر فيفري، وفق سبر آراء مؤسسة إمرود كونسيلتنغ

وتقلّص الفارق بين الحزبين بـ5 نقاط، فبعد أن كان 22 نقطة خلال الشهر الفارط، أصبح 17 نقطة خلال الشهر الحالي

وجاء في المرتبتين الثالثة والرابعة، على التوالي، كل من حزب قلب تونس والتيار الديمقراطي بنسبتي 8% و6%

وعبّر 5% من المستجوبين عن نيتهم التصويت للقائمات المستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *