أكّدت وسائل إعلام أمريكية أن ملكة جمال ولاية فيرجينيا السابقة، باربرا غوثري لاي ماتت عشية عيد الميلاد بعد إصابتها بكوفيد-19، لكنها “عادت إلى الحياة بأعجوبة”.
وحسب صحيفة “نيويورك بوست”، فإن “باربرا غوثري لاي” البالغة من العمر 82 عاما، كانت قد دخلت إلى مستشفى في جورجيا يوم 20 ديسمبر الماضي بعد معاناتها من مشاكل في الجهاز التنفسي بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وتم الإعلان عن وفاتها بعد يومين من دخول المستشفى.
وأشارت الصحيفة إلى أن إبن المرأة، توم كيلي الذي يعمل طبيبا هو أول من تلقى نبأ الوفاة وقام بإبلاغ زوج والدته بالخبر، لكنه بعد بضع دقائق، تلقى مكالمة من المستشفى الذي قال له إن باربرا تنبض مرة أخرى.
وقال زوج المرأة تعليقا على ما حدث لزوجته “لقد تحولتُ من شخص غير سعيد بقلب مكسور، إلى شخص سعيد للغاية”، فيما قال إبنها “بصفتي طبيبا، لن أتردد في القول إن هناك كلمة واحدة فقط لوصف ما حدث الأسبوع الماضي… هذه معجزة”.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *