قال الرئيس الأمريكى الأسبق، باراك أوباما، إنه يمكن إرسال قوة خاصة لإخراج دونالد ترامب من البيت الأبيض فى حال رفضه المغادرة.

جاءت تصريحات أوباما، خلال لقاء مع شبكة إي بي سي الأمريكية، حول كتابه الجديد أرض الميعاد.

وتطرق إلى جوانب أخرى غير كتاب أوباما، بينها عما إذا كان في البيت الأبيض مواقع سرية يمكن لشخص ما أن يختبئ فيها، إذا لم يرغب بالمغادرة، وأدرك أوباما ما يقصده الإعلامي المعروف أيضًا بكرهه الشديد للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وافترض سؤال المذيع اليساري إلى احتمالية أن يرفض الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، مغادرة البيت الأبيض وتسليمه لمن يخلفه قبل 20 جانفي المقبل، تاريخ أداء جو بايدن اليمين الدستورية، فضحك أوباما قائلا: “حسنا، بإمكاننا دائمًا إرسال نافي سيلز”، مشيرًا إلى إخراجه جسديًا.

وكانت إجابة أوباما نوعًا من المزاح الهادف ربما إلى إغاظة ترامب. وحول تهنئته لبايدن ونائبته هاريس بالفوز قبل نتائج التصويت النهائية، فقال أوباما: “لا أعتقد أني قمت بها في الوقت المناسب كنت متأكدًا من فوزه”.

المصدر: مواقع إلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *