قال القيادي والنائب عن حزب الوطنيين الديمقراطيين أيمن العلوي، اليوم الأحد 23 جوان 2019، إنّ “الجبهة الشعبية ليست تجمّع ملائكة… ومن الطبيعي جدّا أن تكون داخلها اختلافات”، مشدّدا على أنّ “ما يحدث داخل الجبهة اختلافات سياسية وصراع من أجل أفكار” .

وأشار العلوي في مداخلة له اليوم خلال اشرافه على تجمع شعبي باسم الجبهة في ولاية باجة إلى “ضرورة إدارة الاختلافات داخل الجبهة بالحوار والنقاش واتباع خط الوفاء لدماء الشهداء والانحياز لأرضية الجبهة على أن تكون أداة للتحرر الوطني والانعتاق الاجتماعي”.

ودعا الحاضرين ومن أسماهم بمناضلات ومناضلي الجبهة إلى الدفاع عن أرضيتها السياسية وإلى إدخال ديناميكية عليها مبرزا أنه يتفهم حالة الاحباط التي انتابت أبناء الجبهة.

يذكر أن الناطق الرسمي باسم الجبهة حمة الهمامي كان قد نظّم أمس السبت اجتماعا شعبيا باسم الجبهة علما أن هناك صراعا على التمثيلية القانونية للجبهة بين “الوطد” ورابطة اليسار العمالي وبقية مكوناتها.

وكان حزب الوطد ورابطة اليسار العمالي قد قدّما وثيقة لهيئة الانتخابات بخصوص التمثيلية القانونية للجبهة فيما اعتبر المجلس المركزي للجبهة أن ما قام به الوطد محاولة للاستحواذ عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *