‘إحالة الشاهد على أنظار الدائرة الجُناحية’: حركة تحيا تونس توضّح

أصدرت حركة تحيا تونس بلاغا توضيحيا تفاعلا مع ما راج من أخبار حول إحالة رئيس الحزب يوسف الشاهد على أنظار الدائرة الجناحية بشبهة الاشهار السياسي بناء على تقرير دائرة المحاسبات الخاص بالانتخابات الرئاسية 2019.

وبينت اللجنة القانونية لحركة تحيا تونس أن شبهة الاشهار السياسي التي ذكرها تقرير المحاسبات حول الحملة الرئاسية ليوسف الشاهد تتمثل في بث قناة تلفزية لفعاليات إجتماع سوسة بتاريخ 8 سبتمبر 2019 دون إذن من الممثلين الرسميين للحملة، و هو ما اعتبره تقرير المحاسبات اشهارا سياسيا.

وشددت اللجنة القانونية أن هذه الشبهة لا تعتبر جريمة انتخابية كالتمويل الخارجي أو “اللوبيينغ” بل جنحة تتراوح عقوبتها، إن ثبتت، بين 5 آلاف و 10 آلاف دينار، حسب الفصل 154 من القانون الانتخابي، إضافة إلى عدم مسؤولية المرشح يوسف الشاهد عن البث التلفزي المذكور.

ودعت اللجنة وسائل الاعلام إلى توضيح احداثيات الخبر المذكور حتى لا يتحول لوسيلة للتشويه السياسي و استهداف الشخصيات السياسية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: