تمكنت الوحدات البحرية للحرس الوطني من إحباط 308عملية هجرة غير نظامية والتصدي ل 4376 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحرية خلسة نحو ايطاليا في المدة الفاصلة بين 1 جانفي و 31 ماي من سنة 2021.

وبيّن الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني العميد حسام الدين الجبابلي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأحد 06 ماي 2021، أن العدد الجملي للذين تم التصدي إليهم يتوزع بين 1845 تونسيا و 2531 أجنبيا موضّحا في الآن نفسه أنّ عمليات التصدّي كانت عن طريق العمليات الإستباقية أو من خلال النجدة والإنقاذ للمجتازين الذين تسرّبت مياه البحر إلى المراكب التي كانوا يستعملونها بعد أن تعمدوا عدم الامتثال.
ووفق إحصائيات للإدارة العامة للحدود فإن الوحدات البحرية بمختلف ولايات الجمهورية قد تمكنت من إحباط 224 عملية هجرة غير نظامية والتصدي لـ 1595 تونسيا و 1962 أجنبيا حاولوا اجتياز الحدود البحرية نحو إيطاليا خلال الخمسة أشهر المنقضية من سنة 2021 .
أما احصائيات الإدارة العامة للأمن العمومي فقد أشارت إلى أن الوحدات التابعة لها بمختلف ولايات الجمهورية تمكنت في الفترة نفسها وفي إطار عمليات استباقية من إحباط 84 عملية اجتياز والتصدي ل 819 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحرية نحو إيطاليا من بينهم 550 تونسيّا.
وعن التنسيق مع الجانب الإيطالي أو الليبي بخصوص التصدي لهذه الظاهرة غير النظامية أكد الجبابلي وجود تنسيق غير مباشر مع الطرفين في إطار التعاون الدولي و عن طريق وزارة الشؤون الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *