أكدت سلطات التحقيق الهولندية أنّ حساب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تويتر تعرّض للاختراق في شهر أكتوبر الماضي، بالرّغم من نفي واشنطن وتويتر الأمر آنذاك، ولن يواجه المتسلل أي اتهامات مرتبطة بفعلته، مرجعين الأمر إلى أن أفعاله جاءت “بدافع أخلاقي”.

وقد تمكّن المخترق الهولندي واسمه فيكتور غيفيرز (44 عاماً) من “قرصنة” حساب ترامب قبل ست سنوات بعدما تخمين كلمة السر الّتي كانت حينها “yourefired” أي أنت مطرود.

وفي 16 أكتوبر الماضي، تمكّن غيفيرز مجددا من كشف كلمة السر واختراق الحساب بعد خمس محاولات قام بها، ليتبيّن أنّ كلمة السر الجديدة كانت هذه المرّة “maga2020″، وهي شعار حملة إعادة انتخاب ترامب رئيسا (Make America Great Again).

وقال مكتب المدعي العام الهولندي، في بيان: “نعتقد أن المخترق تسلل فعلا إلى حساب ترامب على تويتر، لكنه حقق المعايير التي تم تطويرها لإطلاق سراحه كمتسلل أخلاقي”.

ومن جهته، كان غيفيرز قد أكد في أكتوبر الماضي اختراقه لحساب ترامب على تويتر، وقال: “بدأت القصة منذ ست سنوات. وعلى أمل أن تكون الأخيرة في 2020”.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *