أعلنت نقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين اليوم الجمعة عن تنفيذ إضراب يوم 3 فيفري المقبل بمختلف المؤسسات الاستشفائية احتجاجا على عدم تطبيق الحكومة للإتفاقية المبرمة بتاريخ 6 أكتوبر 2020 والتي تنص بالخصوص على مواصلة عمل اللجنة ثلاثية الأطراف التي تعمل على صياغة الإشراف المزدوج تحت إشراف وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والنقابة بالإضافة إلى تفعيل صرف منحة العودة الجامعية للأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين.

وأضافت النقابة في بلاغ لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن هذا الاضراب سيشمل بالخصوص جميع الأنشطة الجامعية والعلاجية باستثناء الحالات الاستعجالية.

ودعت في هذا السياق الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها وإصدار الأوامر الحكومية قبل تاريخ 3 فيفري 2021 معلنة استعدادها للتصعيد النضالي بخوض إضرابات متكررة بنسق تصاعدي في صورة عدم الإستجابة للمطالب المشروعة.

واعتبرت أن تسويف الحكومة بتطبيق ما جاء في الاتفاقية يترجم عدم اكتراثها بقطاع الصحة العمومية وتدريس العلوم الطبية في هذا الظرف الصحي الدقيق الذي يشكل فيه الاستشفائيون الجامعيون عماد القطاع الصحي في تونس ويقدمون فيه التضحيات لمواجهة وباء “كورونا”.

وللاشارة كانت النقابة قد أجلت إضرابها المزمع تنفيذه يوم 7 جانفي الجاري إلى 27 من نفس الشهر وذلك إثر تعهد الحكومة قبل يوم من الإضراب بتنفيذ بنود الاتفاق ثم وقع تأجيل هذا التحرك النقابي إلى يوم 3 فيفري المقبل إثر تأجيل الامتحانات في كليات الطب وطب الأسنان والصيادلة تزامنا مع فترة الحجر الصحي الأخير.

 

(وات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *