أعلنت وكالة رويترز، مساء الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، أن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وزوجته أصبحا متواجدين في منزلهما بالعاصمة الخرطوم تحت حراسة مشددة.

من جهتها قالت صحيفة “السودان”، عبر موقعها الإلكتروني أنّه تمّ “إطلاق سراح رئيس الوزراء حمدوك، وعودته إلى منزله في منطقة كافوري، وانتشار عسكري كثيف حول منزله”.

بينما لم تصدر على الفور إفادة رسمية حتى الآن بشأن هذه الأنباء، وفق ما نقله موقع “عربي بوست”.

ويأتي ذلك في ظل ضغوط ومطالبات دولية متكررة بضرورة إطلاق سراح حمدوك وكل المعتقلين معه.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن الولايات المتحدة تضغط من أجل إطلاق سراح حمدوك وغيره من الزعماء المدنيين المحتجزين بعد سيطرة الجيش السوداني على السلطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *