بدأ اليوم الاثنين في ست مناطق روسية سريان مفعول الإغلاق العام بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية.

وبقرارات من السلطات المحلية تم فرض قيود على عمل المنظمات في مناطق فورونيج ونيجني نوفغورود ونوفغورود وكورسك وسامارا وإقليم بيرم.

ومن المتوقع أن يستمر الإغلاق العام في روسيا بحلول 7 نوفمبر القادم.

وأفاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء الماضي، في لقائه أعضاء الحكومة بفرض عطلة رسمية تمتد من 30 أكتوبر حتى 7 نوفمبر مدفوعة الأجر على خلفية ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا إلى مستويات قياسية في البلاد. ودعا في الوقت ذاته رؤساء المناطق الروسية إلى فرض الإغلاق العام في أراضيهم ابتداء من 23 أكتوبر الجاري عند الحاجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *