إلغاء الخطايا والعقوبات المسلطة على أندية البطولة المحترفة لكرة السلة

أعلنت الجامعة التونسية لكرة السلة أنه تقرر إلغاء كافة الخطايا المالية والعقوبات التأديبية المسلطة على كافة أندية البطولة المحترفة مع تأكيد الجامعة على أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة في إطار التطبيق الصارم للقانون الذي ينص على فرض اللعب دون حضور الجمهور وخطايا مالية في صورة تسجيل أحداث شغب وعنف مادي أو لفظي خلال المقابلات الرياضية.

ومن جهة أخرى سيسمح للأندية ببيع التذاكر خلال المقابلات الرياضية في المسابقات الوطنية ليكون الدخول للقاعات مخولا لأصحاب التذاكر والاشتراكات وذلك حسب طاقة الاستيعاب المحددة في كل قاعة.

كما تقرر السماح لعشرين (20) شخصا من الفريق الضيف باحتساب المسؤولين بالدخول ومنع جلوس جمهور الفريق المحلي خلف بنك بدلاء الفريق الضيف.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على توجيه طلب لوزارة الداخلية للسماح لمن سنهم أقل من 18 عاما بالدخول للقاعات الرياضية شريطة أن يكونوا مرفوقين بأوليائهم أو مع ضرورة استظهار الولي ببطاقة تعريفه الوطنية وبمدربيهم بالنسبة للاعبي كرة السلة الشبان الحاملين لإجازات موسم 2022-2023.

وسيتم السماح لمسؤول واحد عن كل فريق بالجلوس على بنك البدلاء خلال المقابلات الرياضية.

وافادت الجامعة ان مختلف القرارات جاءت على إثر اجتماع انعقد امس بمقر الجامعة بحضور ممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة وأندية البطولة المحترفة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: