أفادت إيمان التيتوحي، موطر علمي ورئيس بمدينة العلوم، اليوم الأربعاء 05 ماي 2021، خلال تدخلها في برنامج إكسبراسو، بخصوص إمكانية سقوط الصاروخ الصيني الذي فقد سيطرته في الفضاء على الأرض، أن هذا الصاروخ كبير الحجم، طوله 30 متر وعرضه 5 متر، ويزن 25 طن، معتبرة أن حجمه في حجم عمارة ذات 5 طوابق، وفق قولها

وأضافت أن مهمته الأولى هو حط جزء من محطة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الصينية، ولكن في رجوعه إلى الأرض وقع فقدان السيطرة عليه، مبينة أنه من أكبر الصواريخ ومن المرجّح سقوطه على الأرض

وفسرت التيتوحي أنه يقع متابعة هذا الصاروخ بواسطة الأقمار الصناعية الأخرى ولكن سرعته كبيرة فاقت 22 ألف كم في الساعة، وعلى ارتفاع قصير ما بين 170 و372 كم،وفق تعبيرها

وبينت أنه من المرجّح سقوط الصاروخ الصيني على الأرض بين 8 و12 ماي الجاري، مشيرة إلى أن الجيش الأمريكي بصدد متابعته

وأوضحت أن الصواريخ تسقط عادة في المحيطات، وإذا كان هناك خطر يمكن أن يتدخل الجيش الأمريكي لأنه يمكن معرفة المكان الذي سيسقط فيه الصاروخ قبل 6 ساعات فور دخوله الغلاف الجوي، معتبرة أن الصاروخ سيتفتت عند دخوله الغلاف الجوي، حسب قوله

وللتذكير فإن الصين أطلقت الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية يوم الخميس 29 أفريل 2021، في مشروع طموح من شأنه أن يسمح لبكين بتأمين وجود دائم لرواد في الفضاء

وأطلقت وحدة تيانهي (التناغم السماوي)، أول المكونات الثلاثة للمحطة، بواسطة الصاروخ لونغ مارش 5 بي من مركز الإطلاق وينتشانغ في جزيرة هاينان الاستوائية (جنوب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *