ندد الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان نشره اليوم الخميس، بالاعتداء الذي وصفه ب”الهمجي” على إذاعة “شمس أف أم” وبعض العاملين فيها من قبل أعوان بلدية الكرم المحتجين صباح اليوم أمام مقر الاذاعة، محملا الحكومة مسؤوليتها في تتبع المعتدين ومحاسبتهم.

ودعا اتحاد الشغل إلى وضع حدّ للعربدة والتطاول على القانون، معتبرا هذا الاعتداء “تكريسا لعقلية الاستهتار بالقانون والاستقواء على الأشخاص والهيئات والمؤسّسات”.

وحذّر الاتحاد من تصاعد موجة العنف، متهما “أحزاب وعصابات معادية للحرّيات والحقوق” بالوقوف وراء موجة العنف وأشار البيان الى ان “إقدام مجموعة مدفوعة من رئيس بلدية الكرم على محاصرة إذاعة “شمس أف أم” يأتي على خلفية تمكينها صاحب محل تجارة من كشف تعدي أعوان بغير الزي الرسمي على محلّه”.

وكانت نائب رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أميرة محمد أفادت وكالة تونس افريقيا للانباء أن أعوان البلدية المحتجين قاموا بالاعتداء لفظيا وجسديا على عدد من العاملين في “شمس أف أم” اثناء التحاقهم بعملهم، كما هددوا منشط برنامج “الماتينال” حمزة البلومي والفريق العامل معه بوضع الفضلات أمام منازلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *