عبّر الاتحاد الوطني للمرأة التونسية عن استيائه من عدم اختيار شخصية نسائية وحيدة لاقتراحها ضمن التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي السبت الماضي، وفق ما صرّحت به لموزاييك اليوم الاثنين 18 جانفي 2020 رئيسة الاتحاد راضية الجربي.

وقالت الجربي إنّ هذا التحوير يعبر عن عقلية ذكورية راسخة لدى القادة والسياسيين التونسيين الحاليين، مستنكرة المسّ من كرامة المواطنة التونسية، بعد عشر سنوات من الثورة عبّر إقصائها من الحكم باعتبارها غير قادرة على إدارة الشأن السياسي وتسيير المرافق المهمة، حسب تقديرها.

وأفادت الجربي أن رئيس الحكومة أهدر المال العمومي عبر عدم تشريك المرأة في التحوير الوزاري المقترح باعتبار أن 60% من المتخرجين من الجامعات إناث وباعتبار أن الدولة استثمرت في تعليمهن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *