ذكر مكتب تونس لمركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة هارفرد، اليوم الخميس ، انه تم توقيع اتفاقية بين أربع كليات طب تونسية مع مدرسة طب هارفارد من أجل دخول طلبة الطب التونسيين إلى منصة التعلم الإلكتروني بهذه المؤسسة الجامعية.

واوضح المركز في بلاغ تلقته وكالة (وات) مساء اليوم ان 200 طالب تونسي من خيرة طلبة الطب في تونس سيتمكنون خلال السنوات الخمس المقبلة من الدخول إلى منصة التعلم الإلكتروني (HMX) بمدرسة طب هارفارد (الولايات المتحدة).

واضاف المكتب انه تم ابرام هذه الاتفاقية بفضل منحة بقيمة مليون دولار أمريكي قدمها احد خريجي الجامعة، التونسي حازم بن قاسم .

وبفضل هذا التمويل ستتمكن كليات الطب في جامعات تونس المنار، وصفاقس، وسوسة، والمنستير من تمكين ثلاثة من طلابهم من الترشح لمزاولة الدروس عن بعد من تصميم وإشراف مدرسة طب هارفارد. وتتمثل هذه الدروس في علوم الطب الأساسية أي الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة والمناعة وعلم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية.

وحسب البلاغ يعتبر تمكين الطلاب التونسيين من حضور دروس عبر الإنترنت (HMX) بمدرسة طب هارفارد إضافة مهمة إلى البرامج التعليمية كما ستتيح هذه الفرصة للجيل القادم من الأطباء وموظفي الصحة في تونس الاستفادة من خبرة مدرسة طب هارفارد، كل ذلك من أجل مساعدة الطلاب على اكتساب المزيد من المعرفة الواسعة بالعلوم الأساسية؛ ثم ربط هذه المفاهيم بممارسة مهنهم.

ونقل البلاغ عن محمد الجويني، رئيس جامعة تونس، قوله “إنَّ تنفيذ دورات HMX عبر الإنترنت سيمنح طلبة الطب في تونس فرصةً ممتازة، معبرا عن الامل في أن تؤسس هذه المبادرة الأولى علاقة مثمرة وطويلة الأمد بين كلية الطب في تونس ومدرسة طب
هارفارد.

وتابع بالقول، “ترى كليتنا هذا المشروع بمثابة إضافة رائعة لإستراتيجية أوسع للتعاون الدولي. ونحن نبذل قصارى جهدنا لإنجاح هذه التجربة، ونأمل أن نرى حصول عدد أكبر من الطلاب على هذه الفرصة في المستقبل “.

و ستلتحق المجموعة الأولى المكونة من 40 طالبًا جامعيًا بالدورة في العام الدراسي المقبل بحيث يكون إجمالي عدد الطلاب الذين سيلتحقون بالدورة في السنوات الخمسة المقبلة 200 طالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *