احتجاجات القصرين: 5 بطاقات إيداع بالسجن من أجل هذه التهم

أكّد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائيّة بالقصرين صلاح الدين الراشدي، في تصريح لموزاييك، اليوم الثلاثاء 17 جانفي 2023، أنّ النيابة العموميّة أصدرت 5 بطاقات إيداع بالسجن، في حقّ 5 من المشتبه في ظلوعهم في أحداث الكرّ والفرّ التي عاش على وقعها حيّ الزهور وحيّ النور وسبيطلة وفريانة.

وأشار وكيل الجمهورية إلى أنّ إيداع إثنين من المشتبه بهم بالسجن كان من أجل “الاعتداء على الأشخاص والأملاك، والاعتداء بالعنف على أعوان الأمن”، كما تمّ إيداع 3 مشتبه بهم، بالسجن، من أجل “الاعتداء المدبر على الجولان، وإحداث الهرج والتشويش، ورمي المقذوفات على العربات”.

كما أفاد الراشدي بأنّ قاضي الأطفال بمحكمة القصرين قد قضى، في جلسة مكتبيّة، بالإدانة والتسليم للولي، من أجل مشاركتهم في أعمال العنف التي عاشت على وقعها المنطقة، نهاية الأسبوع المنقضي، بعد إحالتهم “توّاً” من النيابة العمومية.

وعاشت ولاية القصرين نهاية الأسبوع المنقضي على وقع مواجهات بين الوحدات الأمنيّة وعدد من المتساكنين الذين أغلقوا عددا من الطرقات، ورموا الوحدات الأمنيّة بالحجارة، دون أسباب معلومة إلى حدود الآن.

وتعيش القصرين على مثل هذه الأحداث بداية كل سنة، منذ سنة 2011.

وقد تمّ ضبط حوالي 50 شخصا في هذه المنواشات، أكثر من نصفهم من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 سنة.

وأمضى عدد من أوليائهم محاضر التزام، كما مثل عدد منهم في حالة تقديم على أنظار النيابة العمومية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: