اختفاء في ظروف غامضة: الكشف عن جريمة قتل “مروعة” في الزهراء

 النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس اذنت بفتح تحقيق للكشف عن ملابسات وفاة اجنبي اختفى في ظروف غامضة منذ اوت 2022.

ووفق المعطيات الاولية، فإن الضحية أجنبي من بلد عربي مجاور، له منزل بمنطقة الزهراء في الضاحية الجنوبية للعاصمة، وكان يتردد أحيانا على فرنسا أين تعيش عائلته، وأوكل مهمة تسويغ “استديو” صغير داخل “الفيلا” التي يمتلكها إلى وسيط عقاري (سمسار).

وحسب  ذات المعطيات فإن خلافات جدّت بين مالك الفيلا والوسيط العقاري (سمسار) وصلت حد رفع دعوة الى مركز الامن بالجهة.

واثر اعلام عائلة الضحية الأمن عن اختفائه الفجئي، قامت الوحدات الامنية بعمليات تحري وبحث اين تم حصر الشبهة في الوسيط العقاري، وبتشديد الخناق عليه اعترف بقتله لصاحب المنزل، وجاءت اعترفاته عندما تمت مقارعته بوثيقة تُظهر اتصالا جمعه بالضحية قبل اختفائه الغامض.

وأضاف الجاني في اعترافاته انه قام بتقطيع جثة الضحية ودفنها في حديقة المنزل وسكب الاسمنت فوقها كي لا ينكشف أمره.

وقد تقرر فتح بحث للكشف عن ملابسات الوفاة واستخراج الجثة وايداعها لدى الطب الشرعي لتحديد اسباب الوفاة، فيما تم الاحتفاظ بالجاني لاتخاذ الإجراءات القانونية في شأنه.

 

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: