بلغت الموارد من الغاز الطبيعي (الإنتاج الوطني إضافة  إلى الحزمة الضريبية) 1049 ألف طن مكافئ نفط موفى أفريل 2021 اي بارتفاع بنسبة 21 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2020، وفق ما أظهرته وثيقة الظرف الطاقي، التّي نشرتها وزارة الصناعة والطّاقة والمناجم.

ويأتي هذا التحسّن الهام نتيجة مساهمة حقل نوّارة، الذّي مكّن من تعويض نقص الإنتاج المسجّل في الحقول الأخرى فضلا عن ارتفاع الأتاوة الموظّفة على أنبوب الغاز الطبيعي الجزائري عبر الأراضي التونسيّة بأكثر من 190 بالمائة.

وارتفع الإنتاج الوطني من النفط الخام بنسبة 16 بالمائة ليصل إلى 655 ألف طن موفى أفريل 2021. وأسهم حقل حلق المنزل، الذّي دخل حيز الإنتاج في جانفي 2021 (انتاج يقدّر ب88 ألف طن)، ونواّرة (27 ألف طن) في تعويض نقص الإنتاج المسجّل بعديد الحقول ويتعلّق الأمر بحقل صدربعل (تراجع بنسبة 24 بالمائة) والغريب (55 بالمائة) والفارنيق/باغ/طرفة (20 بالمائة) والشروك (9 بالمائة) وسرسينة (11 بالمائة) وميسكار (8 بالمائة).

في المقابل سجّلت حقول أخرى تحسّنا في الانتاج من ذلك الحاجب/غبيبة (41 بالمائة) وعشتارت (11 بالمائة) وآدم (17 بالمائة) وبركة (3 بالمائة).

وتبعا لذلك فقد مرّ المعدّل اليومي من انتاج النفط من 36،3 ألف برميل في اليوم موفى أفريل 2020 إلى 42،2 ألف برميل موفى أفريل 2021.

وفي ما يتعلّق بالانتاج الوطني من الغاز المسال الأوّلي فقد شهد تطوّرا بنسبة 23 بالمائة ليقدّر ب56 ألف طن.

*وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *