قال أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ، في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك الحكمة أفضل من التهور :

هل يدرك من يريد الدخول في معارك خاسرة مع رئيس الدولة أن هذا الأخير لم يستعمل بعد السلاح الدستوري الأخطر على الإطلاق ؟

هذا ولم يوضح محفوظ ما يقصده بالسلاح الدستوري الاخطر

وتاتي هذه التدوينة تعليقا على الصراع الدائر بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة والحزام السياسي له

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *