قالت تلميذات مقيمات بمبيت معهد الفنون بالعمران في العاصمة إنّهن أجبرن على مغادرة المبيت وقضاء ليلتهن في الشارع وذلك عقابا لهن على استخدام مرحاض مخصّص  للقيّمة بالمبيت، وفق روايتهن.

وأمام رفضهن الإعتراف بمن قامت بإستخدام بيت الراحة الخاص بالقيّمة، اتخذ قرار بطردهن من المبيت وأجبرن على المغادرة ليلا، حسب قولهنّ.

وأكّد محمد قزومي المدير الجهوي للتربية تونس 2، في تصريح هاتفي في برنامج ”صباح الناس” الخميس 11 مارس 2021 وجود تجاوزات من قبل أحد المسؤولين بالمبيت في هذا الخصوص، مشيرا إلى أنّ قرار الطرد غير قاني على اعتبار أنّه لم يصدر عن مدير المؤسسة.
وقال إنّه يجري التحقيق في الحادثة، مللاحظا أنّه حتى في حال ثبوت قيام التلميذات بتجاوزات فإنّه  لا يمكن اخراجن من المبيت بشكل عاجل وأنّ القرار يجب أن يكون صادرا عن مدير المؤسسة وامضاؤه،  مشددا على وجود ”تقصير في حماية التلاميذ”.
إستمع للمزيد من التفاصيل في تصريح محمد قزومي المدير الجهوي للتربية تونس 2:

*صورة توضيحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *