”أشعر بالأسف تجاه الشعوب التي تعيش في البلدان الإسلامية..”

كشفت تسجيلات كاميرات المراقبة، أمس الأحد 14 مارس 2021، عن شخصين ملثمين يحطمان زجاج مدرسة خاصة تقدم التعليم لتلاميذ مسلمين، بمدينة أوربرو السويدية

وأوضحت التسجيلات أيضا أنّهما يلقيان مواد حارقة في الطابق السفلي للمدرسة

نقل التلفزيون الرسمي SVT عن مدير مدرسة “السلامسكولان”، حسين الداوودي، قوله إن إدارة المدرسة استطاعت الكشف عبر كاميرات المراقبة عن مجهولَين أضرما النار في المدرسة

وأعرب المدير عن ارتياحه لعدم إصابة أحد جراء الحريق، نظراً لخلو المدرسة من التلاميذ حيث وقع الحادث في ساعات الصباح الباكر

الجدير بالذكر أن خطاب الإسلاموفوبيا في السويد يتصاعد تدريجيا، فقد عبر النائب الديمقراطي ريتشارد جومشوف، عن “شعوره بالأسف” تجاه الشعوب التي تعيش في البلدان الإسلامية،لأنّ الإسلام دين بغيض”، بحسب حديثه في التلفزيون الحكومي SVD، الأحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *