كشفت مصادر أمنية إسرائيلية بعض التفاصيل التي قادت إلى اعتقال الأسيرين الفلسطينيين محمد قادري ومحمود العارضة وبينها مكالمة مع “قيادي كبير في غزة” وصفت بأنها “المعلومة الذهبية”.

ونقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مصدر في الشاباك وصفته بالكبير أن “المعلومة الذهبية التي دلت على الأسيرين الفارين كانت عندما اكتشفنا مكالمة بينهما وبين قيادي كبير في غزة”

بينما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أخرى أن عملية اعتقال الأسيرين محمد قادري ومحمود العارضة جاءت بناء على إفادة من أحد الأشخاص في الناصرة، كان قد شاهدهما في سيارة، فهرعت الشرطة إلى المكان بسرعة كونها منتشرة في الشمال بشكل كبير.

وقد تم تحويل الأسيرين إلى التحقيق لدى الشاباك.

وكانت قناة 12 العبرية قالت إن الشرطة الإسرائيلية عثرت على اثنين من الأسرى الهاربين من سجن جلبوع في محيط جبل القفزة في الناصرة.

وحسب قناة 13 العبرية فإن اعتقال الأسيرين جاء كنتيجة لاتصال تلقته الشرطة من عائلة عربية بمنطقة الناصرة بعد أن توجه الأسيران إليها طلبا للطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *