أعلنت الشركة التونسية للملاحة اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 انه سيتم بداية من يوم غد الأربعاء فرض إجراءات جديدة بالنسبة للوافدين على تونس.

وأوضحت الشركة في بلاغ صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” انه “يتعين على جميع الوافدين على التراب التونسي الاستظهار بشهادة مخبرية تثبت سلبية اختبار RT-PCR مرفوقة برمز الاستجابة السريعة QR-CODE لا يتجاوز تاريخها 72 ساعة عند التسجيل للسفر”.

وأشارت الى انه” يستثنى من هذا الاجراء الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم السنتين (2 سنة)”.

واضافت الشركة انه “يتعين أيضا على الوافدين ملء جذاذة المعطيات الصحية الالكترونية والخانات المضمنة بالموقع الإلكتروني https://app.e7mi.tn وطباعة وتوقيع الوثيقتين (2) الناتجتين عن التطبيقة المذكورة (جذاذة المعطيات الصحية ووثيقة الالتزام) وتسليمهما الى المصالح الصحية بنقطة التقصي الحراري عند الوصول للمعابر الحدودية التونسية”.

ولفتت الى ان الاجراء الالكتروني المذكور يُعوّض الجذاذة الورقية للمعطيات الصحية التي كانت معتمدة سابقا”.

وأكدت انه “يتعين على الوافدين غير الملقّحين أو الذين لم يستكملوا التلقيح ضد كوفيد-19 الاستظهار عند التسجيل للسفر بوثيقة الحجز لمدة عشرة بأحد النزل المخصصة للحجر الصحي الاجباري والمضمنة أسماؤها بالقائمة المصاحبة مع تأكيد الخلاص (voucher) مع ضرورة الالتزام بالحجر الصحي بأحد النزل المخصصة للغرض على نفقتهم الخاصة مع القيام بتحليل ثان RT-PCR بين اليوم السابع واليوم العاشر من الحجر الصحي الإجباري على نفقتهم الخاصة”.

وأبرزت انه ” يمكن للوافد في صورة سلبية الاختبار مغادرة الحجر الصحي مع الالتزام بالإجراءات الوقائية المستوجبة”مشيرة الى انه “يستثنى من الحجر الصحي الاجباري: الوافدين الذين استكملوا التلقيح ضد كوفيد-19 والمتحصلين على شهادة في الغرض من قبل السلطات الصحية لبلد الإقامة” داعية هذه الفئة من الوافدين (دون إلزام) الى الخضوع الى حجر صحي ذاتي لمدة 7 أيام بمكان الإقامة بالبلاد التونسية والقيام بتحليل RT-PCR في اليوم السابع”.

وبخصوص المسافرين القادمين على متن رحلات غير منتظمة (charter) في إطار مجموعات مؤطّرة وإقامة مؤطّرة في النزل (cohorting) ذكرت الشركة انه “يًُطبق عليهم البروتوكول الصحي الصادر عن وزارة السياحة والصناعات التقليدية المصادق عليه من طرف وزارة الصحة مع الدخول في حجر صحي ذاتي لمدة 10 أيام بمكان الإقامة في تونس والخضوع لاختبار سريع بصفة عشوائية حال الوصول إلى تونس”.

ولفتت الى انه “في صورة إيجابية الاختبار السريع يتم توجيه الوافد المعني للإقامة بأحد مراكز العزل الصحي لحاملي الفيروس على نفقته الخاصة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *