دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بسوسة أفرجت اليوم الثلاثاء على المحامي مهدي نورالدين شقيق وكيل الشركة التي استوردت النفايات الإيطالية إلى تونس..

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسوسة 1 قرر اصدار بطاقة ايداع بالسجن في حقّ محامي الشركة المصدرة وذلك بعد استنطاقه في بداية شهر مارس الماضي..

ومن بين الموقوفين في هذا الملف وزير البيئة المقال مصطفى العروي وعدد من المسؤولين.

وتتمثل اطوار ملف قضية الحال في قيام شركة بجلب اطنان من النفايات من ايطاليا عبر الميناء التجاري بسوسة بغاية رسكلتها ولكن اعوان الديوانة التونسية وبعد معاينتهم للحاويات وعددها اكثر من 280 حاوية تبيّن لهم ان المواد الموجودة فيها يمنع على تونس توريدها كما يمنع على الدول الاوروبية تصديرها واحالت الملف على الجهات القضائية التي تولت البحث في الموضوع.

هذا وقد قام وفد عن لجنة الاصلاح الاداري ومقاومة الفساد بالبرلمان بمعاينة المواد وتبين له انها تنبعث منها روائح كريهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *