انتقدت المكلفة بالإعلام بحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري صبيحة المرواني في تصريح لموزاييك اليوم الخميس 25 مارس 2021 إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد استعداده تنظيم حوار وطني بمشاركة واسعة من الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة، معتبرة أنه “انحرف بأداة الحوار التي وضعها اتحاد الشغل ويحاول إطالة الأزمة وإحراج منافسيه في السلطة”.

وقالت: “من الضروري تشريك الشباب في أخذ القرارات الكبرى لكن في هاته الظرفية عندما دعا اتحاد الشغل إلى حوار اقتصادي وتحت مظلة رئيس الجمهورية ولكن سعيّد قال إنه يهدف لتصحيح مسار الثورة وبالتالي خرج عن مسار الحوار الوطني الذي دعا إليه الاتحاد”.

وتساءلت عن الآليات التي سيتم اعتمادها في هذا الحوار وعن خارطة الطريق التي سيتم اعتمادها وهل أن مخرجات الحوار ستكون اقتصادية أو اجتماعية، وفق تعبيرها.

واعتبرت أن “قيس سعيّد انحرف بأداة الحوار التي وضعها الاتحاد وهو يحاول إطالة الأزمة وإحراج منافسيه في السلطة”، مشددة على ضرورة أن تكون الاتفاقات والحوارات حول مواضيع وخارطة طريق معيّنة بآليات مضبوطة.

وكان سعيّد قد أعلن أمس الأربعاء، عن استعداد رئاسة الجمهورية للإشراف على تنظيم حوار وطني بمشاركة واسعة من الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة، بما يُمكّن من بلورة مقترحات ومطالب تنطلق من المستوى المحلّي ثمّ تتمّ صياغتها لاحقا من قبل مختصين في كافة المجالات على المستويين الجهوي والوطني للتوصّل إلى مخرجات متناغمة ومتناسقة،وفق بلاغ نشرته الرئاسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *