صادق مجلس نواب الشعب، اليوم الثلاثاء، على اتفاق قرض من البنك الدولي بقيمة 300 مليون دولار، لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وسيخصص القرض لدعم مشروع الحماية الاجتماعية للمتضررين من الجائحة وسيتم تنفيذ برنامج الحماية الاجتماعية الممول بقرض البنك الدولي من قبل الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية التونسية على امتداد 3 سنوات، وذلك في الفترة من ماي 2021 إلى مارس 2024.

وسيمول القرض بشكل مباشر إعانات نقدية للعائلات الفقيرة من ميزانية الدولة، وفق الاتفاق.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية التونسي محمد الطرابلسي، خلال جلسة البرلمان: “المساعدات التي ستمول بالقرض، والتي ستوجه إلى العائلات الفقيرة والمتضررة من جائحة كورونا، مساعدات استثنائية مرتبطة بظرف استثنائي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *