البرنامج الوطني “روضتنا في حومتنا”: الترفيع تدريجيا بعشرة آلاف طفل سنويا..


أكدت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن عزمها الترفيع تدريجيا بعشرة آلاف طفل سنويا في عدد المستفيدين من أطفال الأسر محدودة الدخل بالتربية ما قبل المدرسيّة ببرنامج “روضتنا في حومتنا”، وذلك في إطار المخطط التنموي 2023-2025.
ولفتت وزارة المرأة في بلاغ لها اليوم السبت 07 جانفي 2023، إلى أن عدد الأطفال المستفيدين من هذا البرنامج، الذي يتيح تسجيل أبناء العائلات محدودة الدخل وفاقدي السند برياض الأطفال العموميّة والخاصّة، قد تطور خلال سنة 2022 من 10 آلاف إلى 15 ألف طفل.

وتهدف الوزارة خلال المخطط التنموي 2023-2025 الى تمتيع 20 ألف طفل سنة 2023 بهذا البرنامج و 30 ألف طفل سنة 2024 و40 ألف طفل سنة 2025 باعتمادات جملية تفوق 34 مليون دينار بحساب أكثر من 10 مليون دينار سنويا.

وتتكفّل الوزارة في إطار برنامج “روضتنا في حومتنا” بخلاص المعاليم الشهرية لرياض الأطفال ودفع 50 دينار شهريا لمدة 9 أشهر في السنة ولمدة ثلاث سنوات لكل طفل من الفئة العمرية 3 – 5 سنوات مع الإعفاء الضريبي على المنحة المرصودة لرياض الأطفال المنخرطة في البرنامج.

ولفتت الوزارة إلى أنه يمكن للأسر الراغبة في تسجيل أبنائها ببرنامج “روضتنا في حومتنا” إيداع مطالبها في الغرض خلال أشهر مارس وأفريل وماي من كلّ سنة لدى المندوبيات الجهوية لشؤون المرأة والأسرة حيث يتمّ دراسة الملفات على مستوى اللجان الجهوية بمقرات الولايات وذلك لضمان حق المساواة في التربية قبل المدرسيّة طبقا لأهداف برنامج النهوض بالطفولة المبكرة.

و كانت الوزارة قد أعلنت مؤخّرا اعتمادها التمييز الإيجابي لفائدة رياض الأطفال الخاصّة في المناطق الداخليّة والحدوديّة وذات أولويّة التدخّل من خلال الترفيع في طاقة استيعاب هذه المؤسسات من 15 إلى 20 طفلا، قصد الرفع في التربية ما قبل المدرسيّة التي لا تتجاوز 42 بالمائة وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في الطفولة المبكّرة في المناطق ذات الأولويّة وذات التغطية الضعيفة في مجال التربية ما قبل المدرسيّة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: