حكمت أمس الدائرة الجنائية الثالثة بالمحكمة الابتدائية بتونس بـ12سنة سجنا في حق موقوف وجهت له تهمة القتل العمد وذلك على خلفية اقدامه على قتل خطيبته بعد أن استدرجها الى مكان به قنال ثم اعتدى عليها بالعنف الشديد ودفعها في القنال فغرقت وجرفتها المياه وقد ظلت عائلتها تبحث عنها لاسبوع الى ان تم العثور عليها في مصفاة القنال بجهة البطان وبانطلاق الابحاث والتحريات الأمنية تم  القبض على المتهم بعد حصر الشبهة فيه
وبالتحري معه انكر في البداية ما نسب إليه لكن بمجابهته بشهادة أحد الشهود الذي لمحه يوم الواقعة مع الهالكة وهي جارته بالسكنى ارتبك ثم انهار واعترف بتفاصيل جريمته وقد اكد انه كان يشك في سيرتها وانه يوم الحادثة كان في حالة سكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *