كشف موقع “عربي بوست” من مصادر خاصة، أن الجزائر رفضت في شهر فيفري الماضي مساعدات تتمثل في شحنات من لقاح مضاد لكورونا قدمتها لها الإمارات بشكل خاص لتجاوز الظرف الراهن

وحسب المعلومات الحصرية التي حصل عليها “عربي بوست”، فإن دولة الإمارات عرضت على الجزائر مساعدات مادية لتجاوز الأزمة الاقتصادية التي تخنق البلاد وأدت إلى انهيار عملتها الدينار

وأضافت المصادر ذاتها أن الجزائر رفضت جملة وتفصيلاً أي مساعدة من الإمارات، في إشارة منها على عدم رغبتها في طي خلاف الماضي، وفتح صفحة جديدة بين البلدين

وحسب موقع عربي بوست فإن الإمارات لم تسع إلى كسب رضا الجزائر بترميم الملفات المكسورة، إذ إنها لازالت تدعم المغرب في قضية الصحراء وفتحت قنصلية في مدينة العيون، كما أن أبوظبي تعتبرها الجزائر من البلدان الراعية للتطبيع مع إسرائيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *