عبّر الخبير في الشأن الليبي بشير الجويني، خلال مداخلته في برنامج موزاييك + اليوم الخميس، عن أمله في أن قرار إعادة فتح المعابر بين تونس وليبيا ”يكون نهاية للخلافات بين البلدين”، وقال ”غلق الحدود أمر مؤسف أضرّ بالشعبين.. تلاميذ لم يعودوا إلى مدارسهم بسبب ذلك، أشقاء ليبيون في تونس نفدت أموالهم ولم يستطيعوا العودة”. 

وقال الجويني ”نرجو أن لا يُغلق المعبر ثانية، وأن تكون المعاملة جيدة للعابرين.. حتى يمكن فيما بعد التحدث عن تسهيل مرور البضائع والشاحنات”.

وتابع منتقدا الخلافات التي حصلت، ”حين نحتفي اليوم بفتح معبر .. دول أخرى تُمضي العقود مع ليبيا” وتابع ” هل من المعقول أن علاقات بعمق ما يجمع تونس وليبيا تاريخيا وحضاريا .. تنحصر في فتح حدود وغلقها؟”.

وأضاف مشددا ”وجب أن نقولها بصراحة، مصر وتركيا أخذتا نصيب تونس في المعاملات الاقتصادية مع ليبيا.. وهذا مؤسف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *