أكد الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل، حفيظ حفيظ، خلال اجتماع المجلس الجهوي  أن الحوار الوطني سيتم اجراؤه وفق شروط ومقاربة الإتحاد العام التونسي للشغل

وفي تعليقه عن طلب رئيس الجمهورية، قيس سعيد، تشريك الشباب في هذا الحوار قال الأمين العام المساعد لإتحاد الشغل أن الأبواب مفتوحة فقط للشباب المنظم والمهيكل وليس شباب التنسيقيات واللجان الشعبية

ولفت حفيظ حفيظ إلى أن هيئة حكماء ستدير هذا الحوار وأن الشخصية التي ستتكفل بذلك يجب أن تكون مستقلة ولا تعمل من أجل أجندات مستقبلية والترشح للإنتخابات القادمة ويجب أن تكون كفاءة وطنية من بين الكفاءات التي تعج بها البلاد في العديد من المجالات

وأكد في نفس الإطار أن المنظمة الشغيلة اقترحت شخصية معينة سيتم الكشف عنها في وقت لاحق

وكشف الأمين العام المساعد عن لاءات المنظمة الشغيلة في هذا الحوار مؤكدا أن اتحاد الشغل لن يتحاور مع من لا يؤمن بالدولة المدنية ومع من لا يؤمن بقيم الجمهورية ومع من لا يؤمن بحرية المرأة ومع من يبيض الإرهاب ومع من يقوم بغزوة ويهين السلطات الأمنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *