أكدت المدير العام لمكتب النشاط الحكومي والبرلماني بوزارة الداخلية ضحى العكاري خلال جلسة استماع بلجنة الأمن والدفاع بالبرلمان اليوم الاثنين 26 أفريل 2021 إنّ الهدف من العمل على منوال شرطة الجوار بتونس يهدف إلى توطيد العلاقة بين المواطن التونسي والأمني.

وأشارت إلى أنّ تجربة شرطة الجوار شملت كافة جهات الجمهورية من خلاله تركيز 18 مركزا نموذجيا، وتجهيز 128 وحدة مختصة لمناهضة العنف ضد المرأة بالإضافة إلى إحداث 18 مجلسا محليا للأمن، وهي اليوم في مرحلتها الثالثة وستتواصل  إلى سنة2021.

وأكّدت أنّ شرطة الجوار تمكنت من تطوير الإطار القانوني والمؤسساتي، وساهمت في إعداد مدونة سلوك للأمن الداخلي، بالإضافة إلى تعزيز مناخ الثقة بين الأمن والمواطن.

وتعتبر ‘شرطة الجوار’ نموذجًا أمنیًا يطمح إلى بناء علاقة متینة بین عون الأمن والمواطن ويضمن تقديم خدمات ذات جودة عالیة تساھم بفاعلیة في إرساء الأمن وضمان العیش الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *