اعتبر الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة اليوم الجمعة 16 افريل 2021 ان ما يجري الآن في علاقة بالوضع الوبائي خطير جدا جدا مؤكدا ان تونس أصبحت مصنفة خطرة صحيا.

وكتب الدكتور على صفحته بموقع فايسبوك تحت عنوان في “الحديث عن كورونا”: في البرلمان جلسات عن بعد ..مجلس الوزراء عن بعد ..الرئيس بطبيعته عن بعد المربون والموظفون والعاملون كلهم عن قرب و تنقلهم عن قرب لصيق…المسألة محيرة جدا لأن في الأيام الثلاثة الماضية الأعداد في إرتفاع متواصل بمعدل 2145 حالة كل يوم و زيادة 500 حالة يوميا ( بالتحليل) وكذلك عدد الوفيات 74 يوميا.

وتابع “المستشفيات بلغت طاقة استيعابها واقسام الاستعجالي تشهد إكتظاظا شديدا … العثور على ماكينة أكسجين للكراء أصبح أمرا صعبا.”

واضاف” .تونس أصبحت مصنفة خطرة صحيا ( المغرب و أمريكا) ما العمل ؟ السلطة لها مسؤولية كبيرة و دور متأكد في إيقاف مايجري الآن.المواطن له دور أساسي في إيقاف ما يجري الآن .ما يجري الآن خطير جدا جدا و لا يقف بالوعي فقط بل بإجراءات توقف هذا الإنفلات الوبائي.”.

واكد ان ” الإجراءات معروفة موجعة لكنها تبقى الحل الأخير لإيقاف هذه الموجة.لا مناص من حجر صحي قصير ثم حجر صحي موجه و إنفاذ الإجراءات بقوة القانون وإلا فإنها أعداد متزايدة من المرضى و الوفايات.بمنع الإجتماعات و تنظيم تنقل الناس و غلق المدارس لمدة قصيرة . في إنتظار ذلك يجب الإسراع أكثر في حملة التلقيح و حماية اللذين أكثر من ستين سنة . ” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *