إثر تسجيل عدد قياسي للوفيات بفيروس كورونا في تونس، خلال ال24 ساعة الأخيرة، نشر الدكتور حاتم الغزال تدوينة على حسابه الخاص على الفايسبوك يحذّر فيها من خطورة الوضع الوبائي ويطالب بتسريع عملية التلقيح للتونسيين وهذا ما جاء فيها :

منذ أشهر عديدة و أنا نقوللكم ما تسمعوش كلام الناس الي تقول وصلنا للمناعة الجماعية و الناس الكل مرضت بالكورونا على خاطر كلامهم غير علمي. تقييم إنتشار الكورونا أثبت في كل دول العالم منذ البداية أنه في اقصى الحالات يصاب 5% من السكان في الشهر في ذروة الإنتشار و هاكا علاش قلتلكم في أكتوبر أنه على اقصى تقدير فإن نسبة المصابين هي 10% من التونسيين و في جانفي 20% و في الوقت الحاضر تقريبا 30%

مع انتشار السلالة البريطانية النسبة ارتفعت بسرعة اكبر و هي في حدود 8% في الشهر يعني في آخر ماي باش نوصلو الى 50% من السكان إذا واصلنا في الإستهتار متاعنا

النتيجة واضحة للعيان و هي ارتفاع نسبة الوفايات اليومية إلى ما فوق 100 وفاة في اليوم حتى آخر ماي

ما ثمه حتى حل سحري الحل الوحيد هو التلقيح باقصى سرعة ممكنة و لكن وقت تعرف انه في تونس عندنا في مخازن وزارة الصحة 100 الف جرعة من تلقيح استرازينيكا ممكن استعمالها لحماية 100 الف تونسي من كبار السن المعرضين للوفاة في كل يوم و ذلك باستعمال جرعة واحدة لكل شخص و تاجيل الجرعة الثانية حتى 6 أشهر و لكن المسؤولين متاعنا رافضين استعمالها ففي اعتقادي هذه جريمة كاملة الاوصاف في حق التونسيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *