قال الأمين  العام المساعد  لاتحاد الشغل صلاح الدين  السالمي في ندوة الإحتفال  بستينية  الشركة الوطنية  للشحن والترصيف ” الستام” الثلاثاء 16فيفري2021 إن  من يدفع  بأسلوب ممنهج  نحو خوصصة  المؤسسات  العمومية  ومايروج له البعض  على اعتبار  هذه المؤسسات بمثابة مايقال باللغة اليومية التونسية  “رزق البيليك “حسب تعبيرهم هو لغو  لا يمكن تجاوزه أو السماح  به .

المؤسسات العمومية لاتربح  بالضرورة بتسيير من القطاع الخاص

وأكد  صلاح الدين السالمي أن المؤسسات العمومية  لعبت لسنوات وتلعب  إلى اليوم  دورا اقتصاديا واجتماعيا  مؤكدا  على أن  الإتحاد لايريد مؤسسات عمومية خاسرة بل رابحة وناجحة تحت ظل الدولة وليس بالضرورة بتسيير من القطاع الخاص.

وأكد على أنها مؤسسات وطنية يمكنها النجاح بحوكمة  جيدة ورشيدة  ومقاومة التسييب والفساد داخلها ان وجد لتكون  رافدا  للاقتصاد  الوطني وتحافظ  على توازناتها  المالية ودورها الاقتصادي والاجتماعي  .

وأضاف أن الإتحاد  لا يسمح بأن تسير المؤسسات العمومية بعقلية”رزق البيليك” قائلا ” غالط إلي يعتقد إلي المؤسسات العمومية  هي رزق البيليك ” موجها كلامه لرئيس منظمة الأعراف  سمير ماجول  الذي حضر احتفالات  وزارة النقل واللوجستيك بستينية  الستام وتكريم ثلة  من كفاءاتها والمتقاعدين منها ومؤسسيها   .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *