أكدت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، أن “حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لم تقدم أي تمويل كان لدعم حملة الرئيس قيس سعيد الانتخابية”

وقالت السفارة في بلاغ صادر عنها الأربعاء “ان الولايات المتحدة تؤكد في هذا الصدد احترامها الكامل لنزاهة الديمقراطية التونسية واستقلاليتها”

يذكر أن النائب راشد الخياري، زعم في فيديو نشره على الفايسبوك أول أمس الاثنين، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد تلقى دعما وتمويلا خارجيا من جهات أمريكية، لتعزيز حظوظ وصوله الي قصر قرطاج في انتخابات 2019

وفي هذا الاطار فتح القضاء العسكري أمس الثلاثاء تحقيقا في هذه المزاعم ، وفق تأكيد فوزي الدعاس لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، الذي أفاد بأنه تم استدعاؤه كشاهد أمام النيابة العمومية بالقضاء العسكري ، بعد أن نسب له الخياري إدارة الحملة الانتخابية لقيس سعيد ، واتهمه بتسلّم أموال أجنبية عن طريق حوّالات بريدية، لفائدة رئيس الدولة، وبأنّ لديه وثائق تثبت ذلك

من جهته أكد النائب بمجلس نواب الشعب راشد الخياري في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفايسبوك، مساء الثلاثاء، أن النيابة العمومية بالمحكمة العسكرية قامت باستدعائه للمثول أمامها كمتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *