أقر وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم السبت 13 مارس 2021، أن مبدأي المساواة وتكافؤ الفرص في التعليم والدراسة بدأ يختل، معتبرا أن التجاذبات والوضع العام في تونس أّثرا سلبا على الحياة المدرسية التي أصبحت صعبة.

وقال الوزير خلال إشرافه على فعاليات الندوة الوطنية بتطاوين لتحسين مكتسبات المتعلمين: نحو مقاربة تربوية فارقية التي احتضنها المعهد العالي للدراسات التكنولوجية، إن وزارة التربية حرصت على أن تبقى المدرسة مفتوحة، مبينا أن عودة الدروس إلى سالف نظامها قبل كوفيد-19 يبقى مرتبطا برأي اللجنة العلمية وبالتشاور مع الشريك الاجتماعي.

وشدد فتحي السلاوتي على أن التفاوت والتباين على مستوى النتائج المدرسية بين جهة وأخرى، لا يمكن القبول به في تونس التي راهنت منذ الاستقلال على التعليم ونجاحاته التي خفتت في السنوات الأخيرة في غياب مبدأي المساواة وتكافؤ الفرص.

وبين أن تونس متأخرة 3 سنوات على المستوى الدراسي مقارنة بالمعدلات الدولية.

المصدر (وات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *