السنوسي: مشاركة 141 مناصرا و7 معارضين لمشروع الدستور يُخلّ بمبدأ المساواة والهايكا طالبت بإلغاء التعبير المُباشر

أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي، أن الهايكا وجهت مراسلة إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لمطالبتها بإلغاء حصص التعبير المباشر على التلفزة الوطنية للمشاركين في حملة الاستفتاء على الدستور.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج ستوديو شمس، أضاف هشام السنوسي، اليوم الثلاثاء 12 جويلية 2022، أن مشاركة 141 مناصرا و7 أطراف فقط معارضة لمشروع الدستور يُخلّ بمبدأ المساواة ويمسّ بسمعة الإعلام العمومي.

وأبرز عضو الهايكا أن تعيين رئيسة مديرة عامة لمؤسسة التلفزة الوطنية  من طرف السلطة التنفيذية يمسّ من التلفزة الوطنية التي تغطي هذه الحملة خاصة وأن السلطة التنفيذية لها مصلحة من الاستفتاء.

وتابع محدث شمس أف أم بأن الرئيسة المديرة العامة للتلفزة العمومية من المفروض أن تكون معينة وفقا للإجراءات القانونية.

كما لفت السنوسي من جهة أخرى، إلى أنه كان على هيئة الانتخابات فتح باب التسجيل وتغيير المواقف بعد صدور النسخة المعدلة من مشروع الدستور وعدم الاقتصار على تغيير مواقف المسجلين فقط.

وفيما يتعلق بإمضاء الهايكا على القرار المشترك مع هيئة الانتخابات والذي يتضمن تخصيص حصص تعبير مباشرة، أوضح السنوسي أن القرار تم إمضاءه قبل الحصول على قائمة المسجلين في الحملة ولكن بعد صدور السجل الذي يتضمن 141 مناصرا و7 معارضين فإن الهايكا ترى أنه يمس بعملية التوازن والمساوة في الحملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.