تبعا لعديد التشكيات من المواطنين  بسبب نوعية الخبر في الفترة الأخيرة غير المطابقة لشروط الجودة والسلامة في بعض المناطق من ولاية قابس، تم تكليف فريق من مصلحة الجودة بالإدارة الجهوية بقابس بالتعاون مع أعوان إدارة حفظ الصحة وفريق ثان متخصص في المواد المدعمة بمعاينة الوحدات التي تعرض هذه المادة غير المطابقة ومعاينة المنتوج ورفع عينات للتحليل وإستدعاء أصحاب المخابز الموزعة لهذه المادة و كذلك إستدعاء ممثلي المطاحن التي سلمت الفارينة للوحدات.

وأكد المدير الجهوي للتجارة بقابس رؤوف الخميسي ، فإن الأبحاث الأولية تستبعد أن يكون الخلل من أصحاب المخابز  والمرجح ان يكون المشكل في مادة الفرينة التي وزعت على عديد المناطق بولاية قابس في انتظار استكمال البحث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version