صدر في الرجريدة الرسمية المصرية، قرارا جمهوريا من رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي، يسمح بزواج دبلوماسي مصري من شابة تونسية

وأثار القرار الجمهوري، تفاعل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن الدواعي التي يتطلب معها عقد زواج صدور مثل هذا القرار

وأشار نص القرار إلى القانون رقم 45 لسنة 1982 الخاص بنظام السلك الدبلوماسي والقنصلي والمعدل بالقانون رقم 69 لسنة 2009 والقانون رقم 26 لسنة 2018، وما عرضه وزير الخارجية

وقال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، لموقع سكاي نيوز، إن القانون رقم 45 لسنة 1982 بشأن تنظيم السلك الدبلوماسي والقنصلي يحدد شروط واضحة فيمن يتقدم للالتحاق بالخارجية، يأتي على رأسها أن يكون المتقدم للسلك الدبلوماسي مصريا من أبوين مصريين بالمولد، وكذلك أن تكون زوجته مصرية؛ مشيرا إلى أن الخارجية والجيش المصري لديهم ثوابت راسخة في الحفاظ على هوية المنتسبين إليهما

وأوضح أنه بالاحتكام إلى العرف الدبلوماسي أيضا فكل من يتزوج من سيدة أجنبية يعتبر مستقيلًا من الخارجية؛ لافتًا إلى أن هناك حالات محدودة من هذا النوع من الزواج طوال الخمسين عاما الماضية

وأضاف بيومي أن هناك حالة واحدة فقط يسمح فيها لزواج الدبلوماسي من غير مصرية، وهي أن تكون الزوجة عربية بشرط أن يتقدم الدبلوماسي بطلب للحصول على إذن من رئيس الجمهورية قبل الإقدام على الزواج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *