السيناريوهات المحتملة في ظل الموجة الخامسة لفيروس كورونا.. مسؤول بوزارة التربية يتحدث

قال مدير عام الدراسات والتخطيط ونظم المعلومات بوزارة التربية، بوزيد النصيري، اليوم الثلاثاء، ان اجتماعا مرتقبا، سيعقد خلال الايام القليلة القادمة، لتقييم المنجز من السنة الدراسية والسيناريوهات المحتملة في ظل الموجة الخامسة لانتشار فيروس كورونا والوضع الوبائي بالوسط المدرسي.
وأضاف، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن اللقاء المفترض والذي لم يحدد بعد طبيعته سيجمع مصالح وزارة التربية مع بقية الاطراف المتدخلة في العملية التربوية والشريك الاجتماعي والوزارات المعنية.
ولفت الى أنه سيتم الكشف عن نتائج رصد دقيق لما تم انجازه في البرامج التعليمية منذ مفتتح السنة الدراسية الحالية 2021-2022 والايام الدراسية المتبقية وكيفية تلافي النقص في التحصيل العلمي لدى التلاميذ المصابين بكورونا بسبب الغيابات وتقييم تقدم انجاز البرامج ودراسة السيناريوهات المحتملة في ظل الموجة الخامسة والحلول الممكنة.
وبيّن أنه سيتم مناقشة كل هذه الجوانب والخروج بمخرجات تكون الحل لبعض الاضطرابات في التحصيل العلمي والوقوف على السلبيات وسيتم تطبيقها بعد الاتفاق حولها.
وأشار النصيري الى أن وزير التربية، فتحي السلاوتي، كان قد صرح في تصريح اذاعي امس أن من بين السناريوهات المحتملة هي دمج الثلاثيتين الثانية والثالثة وقد ترافقها سيناريوهات اخرى للتوقي من الجائحة وكعملية استباقية لتلافي النقائص على مستوى التحصيل العلمي.