طالب رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حركة تحيا تونس، يوسف الشاهد، بضرورة التوصل لحلّ بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام مشيشي.

وفي حوار عبر امواج اذاعة ” شمس اف ام” قال يوسف الشاهد أن الطرفين عليهما إيجاد الحل إما بالتوافق أو بالطلاق.

كما دعا رئيس الحكومة السابق الى اطلاع سعيد والمشيشي على المخاطر التي تهدد البلاد خاصة الأزمة السياسية والاقتصادية لتحمل المسؤولية والتوصل لحل.

ونفى الشاهد افلاس البلاد قائلا ” أن تونس قادرة على صرف أجور الموظفين وهي قادرة على خلاص ديونها.

وتابع ” في صورة عدم اتخاذ جملة من القرارت العاجلة على غرار إمضاء اتفاق مع صندوق النقد الدولي فإننا قد نجد أنفسنا في سيناريوهات كارثية لما هو الحال في لبنان”.

ويسود خلاف في تونس بين الرئيس سعيد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي منذ 16 جانفي الماضي، عقب إعلان الأخير تعديلا حكوميا جزئيا، لكن الأول لم يدع الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه حتى اليوم، معتبرا أن التعديل شابته “خروقات”.

كما تعاني تونس من أزمتين اقتصادية واجتماعية فاقمتهما جائحة كورونا، حيث شهد الاقتصاد تراجعا حادا خلال العام الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *