اعتبر سمير الشفي الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل اليوم السبت 6 مارس 2021 أنّ استقالة الحكومة من عدمها لا تمثل الحل الوحيد للأزمة السياسية في تونس، مبرزا انّ الوضع يستوجب حوارا جديا يُقدم فيه الجميع تنازلات.

ونقلت إذاعة “شمس أف أم” عن الشفي تشديده على أنّ المهم اليوم هو الذهاب في كل ما فيه مصلحة البلاد.

وقال” الأشخاص زائلون والوطن باق” مضيفا “من يُسوّق الى ان الحوار الوطني الذي دعا إليه الاتحاد لا يجب أن يتطرق إلى الوضع السياسي …هم من يريدون اجهاض مبادرته بتقديم المسألة الاجتماعية والاقتصادية وسحب الأزمة السياسية والحل ان مردّ عمق الأزمة التي تعيشها تونس هو الأزمة السياسية التي تنخر البلاد…عدم إدراج الأزمة السياسية في الحوار الوطني هو إجهاض لمبادرة الاتحاد ونحن نعي ما نقول “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *