أفاد النائب السابق عن الإئتلاف الوطني وحركة تحيا تونس في البرلمان الصحبي بن فرج ، اليوم الجمعة، أن اتهام نواب من تحيا تونس بالتورط في مشاورات مع كتلة حركة النهضة للإنقلاب على رئيس الجمهورية السابق  الفقيد الراحل الباجي قايد السبسي “هي مجموعة أخبار وتهم لتوريطنا”.

وقال ضيف شمس آف آم  خلال حواره في حصة هنا شمس، إن  “قصة رئيس البرلمان السابق محمد الناصر التي أوردها في كتابه الذي أصدره مؤخرا حول محاولة الإنقلاب والاتفاق بين نواب من كتلة النهضة وكتلة تحيا تونس لتنصيب الشاهد رئيسا للجمهورية في ذلك الوقت  غير موجودة وهو تحدث عن قضية وليس واقعة عاشها بل إستقاها من وزير الدفاع الأسبق عبد الكريم الزيدي”.

هذا وإعتبر بن فرج الاتهامات الموجهة لهم بمحاولة الإنقلاب”مؤامرة لانه في ذلك الوقت وفي تلك الأحداث لم يكن متواجدا في البرلمان”.

وأضاف القول:”كيف تنسب تهم بهذه الخطورة واتهام كتلتة بالتفاوض من اجل الإنقلاب وهي أصلا غير متواجدة بالبرلمان آنذاك”.

هذا ودعا بن فرج النيابة العمومة والمحكمة العسكرية “لفتح تحقيق في تصريحات الزبيدي والناصر لان كلامهما خطير ويمس عديد الشخصيات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *